حروف من ذهب : هكذا تحدّث الرفيق الأسير طارق عزيز

اذهب الى الأسفل

موضوع مثبت حروف من ذهب : هكذا تحدّث الرفيق الأسير طارق عزيز

مُساهمة من طرف عزالدين بن حسين القوطالي في الإثنين 11 أغسطس 2008 - 12:23

حروف من ذهب

هكذا تحدّث الرفيق الأسير طارق عزيز




من كتاب حميدة نعنع : طارق عزيز .. رجل و قضية
ألطبعة ألثانية - ألموسسة ألعربية للدراسات و النشر- بيروت



بعض ألشعوب ألتي ليس لها تاريخ لا يوجد عندها عامل محرض على ألنهضة إلا ما هو راهن من رغبات و إرادات . و لكن أمة عندها تاريخ مثل ألامة ألعربية , يصبح تاريخها محرضا على ألنهضة
ص, 64
أنا مواطن عراقي عربي مناضل في حزب ألبعث ألعربي ألاشتراكي إضافة أنا مسؤول فلا يمكن أن أترك مصيري ألشخص يؤثر على شرف ألموقف ألوطني ألعراقي و القومي العربي
ص , 74
سوف نضربكم و نعيدكم الى ما قبل العصر ألصناعي و أن قيادة أخرى هي ألتي ستقرر مصير ألعراق بعد ذلك . أجبته ( طارق عزيز لبيكر ) , الجزء ألاول مما قلته صحيح , لديكم امكانيات ضخمة و تقدرون على ضربنا , و لكنكم لا تستطيعون تغيير قيادة العراق , ألشعب العربي سواء ألعراقيون أو العرب هم ضد موقفكم و بالتالي فإن الذي يقاتلكم يعتبرونه وطنيا , وهذا صحيح
ص , 75
هناك في كل عمل تاريخي نوع من انواع المغامرة , إذ لا يمكن أن يدخل ألانسان مواجهة تاريخية إلا و يكون هناك نوع من ألمغامرة , إنها تجربة
ص , 77

في السابق كان المفكرون يقولون ان الصراع العربي – الاسرائيلي ليس صراع حدود بل صراع وجود . و نحن نقول ان صراعنا مع الولايات المتحدة و الغطرسة الامريكية ليس صراعا حول قرارات مجلس الامن بل هو صراع ابعد من ذلك لان القرارات مجرد اشكال , و المواقف الراهنة مجرد تعبيرات عن حالة الصراع في الوضع الراهن , و لكن هذا الصراع سوف يستمر و لدينا الثقة الكاملة أنه سينتهي الى صالحنا , لان الاساس في كل نجاح هو الايمان و القدرة الذاتية
خذي مثلا , امبراطورية عظمى كالاتحاد السوفيتي , هذه الامبراطورية تهاوت ليس لان امريكا نجحت في تدميرها و لكن لانها فقدت الثقة بنفسها
ص , 124
نحن مقتنعون أننا على حق , و ليس خيارا أن نتخلى عن استقلالنا و سيادتنا و هويتنا الوطنية و القومية لنصبح عملاء للأمريكان . إن هذا أمر مستحيل , و بالتالي فإن ألصراع الدائر منذ سنوات لابد و أن تكون نتيجته لصالحنا
ص , 124
كل شعوب ألعالم عندما تتوفر لها قيادة و امكانيات صمود تصمد . لا أعتقد أن هناك شعبا في ألعالم لا يصمد عندما يتعلق ألامر بكرامته و استقلاله
ص, 125
بعض ألانظمة العربية ترغب بالتخلص منا لأن وجودنا يحرجها و يطرح على المستوى الشعبي التساؤل : كيف صمد العراق ازاء حصار استمر تسع سنوات و في وجه عدوان جاء بعد 8 سنوات حرب مع إيران . إن موقفنا يكشف أزمة الأنظمة و ضعفها
ص,128
هذا النزف ألهائل في أقتصادنا سببه عدم انتظام الرؤية أو عدم النظر الى الشأن الذي نتعامل به محليا على وفق رؤية قومية , لأنه لو حصلت رؤية بشأن الاقتصاد القومي ككل و لمقدار الضرر الذي يصيبه فانا اعتقد بأننا سنتردد كثيرا قبل ان نقدم على ان نلحق هذا الضرر الكبير بالاقتصاد القومي
جزء مما قاله الشهيد صدام حسين في قمة بغداد 1990 / ص,139-140
عندما تحدثوا عن الفيدرالية قلنا لهم ان العراق بلد واحد , الحكم الذاتي شيء و الفيدرالية شيء آخر . الحكم الذاتي حل ضمن البلد الواحد , و لكن عندما تكون فيدرالية فسوف نصبح بلدين , نحن لا نريد ذلك . و الكونفيدرالية غير مقبولة . قالوا موجودة فيدرالية في كذا بلد , قلنا لهم نعم هذا صحيح الولايات المتحدة كانت ولايات و اتحدت و ليس العكس العراق كان موحدا و لا يجوز ان ينقسم لكيانين .. انتم كمواطنين عراقيين لديكم كل السلطات في مناطقككم . فغير مقبول موضوع كركوك و غير مقبول موضوع الفيدرالية و عدا ذلك كل الطلبات .. كل آراء قابلة للنقاش
حول موضوع الاكراد ص,171
المبادىء ذات الصلة بالسياسة هي مبادىء عامة و لكن المبادىء التي يجب ان تطبق مسألة اخرى
ص,173
فقد قامت الكلية العسكرية الامريكية بدراسة نشرتها في الصحافة الامريكية و اشارت فيها الى ان اول من استخدم السلاح الكيمياوي في حلبجة هم الايرانيون . و قد نشرت الدراسة في الواشنطن بوست . ضرب الكيمياوي بعد عام 1988 لم يستطيعوا اثباته . أي لم يثبتوا ان العراق استخدم السلاح الكيمياوي ضد الاكراد
ص,177
هناك محاولة سخيفة لتشويه صورة الرئيس صدام حسين و حقيقته . الرئيس صدام اكثر رئيس دولة في تاريخ العراق الذي التصق بشعبه و اتصل به
ص, 198
فالمسألة ليست مسألة حضارة و انما مسالة مصالح و لذلك لا اعتقد ان أوروبا في صراع حضاري معنا بل هي في صراع مصالح معنا و الذي يجعل الامر يبدو و كأنه صراع مع الاسلام هو أن المسلمين يوجودون في بلدان العالم الثالث و منها بلدان تمتلك النفط و المعادن و غيرها من الموارد التي يريد الغرب السيطرة عليها و سبق له ان فعل ذلك
ص,212
أوروبا في رأيي غير مهتمه بالصراع الحضاري , أما امريكا فليست لها حضارة أصلا كي تصطدم مع حضارة اخرى و ما الكلام عن صراع الحضارات الا لتغطية الصراع الحقيقي و هو صراع المصالح
ص,212
و لكن في بلادنا لدينا تاريخ مختلف . أعتقد انكم تعرفون ان العراق كشعب عمره ستة آلاف سنة و قامت فيه دول و ممالك و امبراطوريات و كان هنا قادة و زعماء و مساهمة في الحضارة الانسانية و نحن احفاد هؤلاء .. صحيح نحن نعيش في هذا العصر و نتأثر به و لكن لدينا قيمنا الخاصة في ادارة شؤون البلاد و هذه القيم هي التي تجعل شعبنا يقف معنا و هذا الشعب لا يؤيدنا فقط و انما يحبنا .. هذه هي الحقيقة اذا قدم لكم احد معلومات مغايرة فهو مخطئ و يريد ان يخدعكم
ص,247
نحن خرجنا من الحرب و نحن نمتلك قوة عسكرية كبيرة . كيف نشأت هذه القوة ؟
نحن لم نكن نمتلك هذه القوة في عام 1979 أو في عام 1980 إذن هذه القوة نشأت في غضون الحرب من أجل الدفاع عن بلدنا
ص,249
هناك رسالة من الملك حسين الى بوش فيها كلام واضح جدا , الملك حسين يقول للرئيس بوش كيف تتوقعون من العراق الا يكون حذرا من الولايات المتحدة في الوقت الذي تعمل فيه الولايات المتحدة على تهديد حياة رئيسه
ص,251
التزامنا بالقضية الفلسطينية التزام حقيقي و القضية الفلسطينية بقدر تعلقها بالعراق تتعلق بأمنه
ص,258
انت تتحدث (لجيمس بيكر ) عن النظام العالمي الجديد , النظام الذي يقوم على القانون الدولي و مبادئ العدل و الانصاف . أنا معك , أنا اريد مثل هذا النظام , و لكن مثل هذا النظام يجب ان يطبق على الجميع و ليس على حالة واحدة من وجهة نظركم انتم فقط , عليكم ان تأخذوا بعين الاعتبار وجهة نظرنا , اهتماماتنا , مالذي يهدد امننا , مالذي يهدد مصالحنا .. إذا وفرتم ذلك سنشترك معكم و مع العالم في بناء هذا النظام العالمي مهما كانت مساحة العراق أو عدد سكانه
ص,268
avatar
عزالدين بن حسين القوطالي
مساعد المدير
مساعد المدير

ذكر
عدد الرسائل : 268
تاريخ التسجيل : 16/12/2006

http://yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى